اكتشاف "أقرب ثقب أسود للأرض"
اكتشاف "أقرب ثقب أسود للأرض" 1623
اكتشف علماء فلك أقرب ثقب أسود "معروف" للأرض، وأشاروا إلى أنه يبعد عن كوكبنا بمسافة نحو 1600 سنة ضوئية.
وقال العلماء أن هذا الثقب الأسود أكبر بـ10 مرات من الشمس، وأنه أقرب بثلاث مرات من الثقب صاحب الرقم القياسي السابق من حيث القرب.
واكتشف الثقب من خلال مراقبة حركة النجم المرافق له، الذي يدور حول الثقب الأسود على نفس المسافة تقريبًا التي تدور بها الأرض حول الشمس.
وقال كريم البدري، من مركز هارفارد سميثونيان للفيزياء الفلكية بولاية ماساشوستس الأميركية، إن الثقب الأسود اكتشف في البداية باستخدام مركبة "غايا" الفضائية التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية.

وعمل البدري وفريقه مع مرصد الجوزاء الدولي في هاواي لتأكيد النتائج التي توصلوا إليها، التي نشرت في الإخطارات الشهرية للجمعية الفلكية الملكية.



المصدر:مواقع ألكترونية