عدد المجاهدين سنة 1954م من امازيغ القبايل مقارنة بباقي الجزائر
افتخر فانت ابن منطقة القبايل المجاهدة عبر العصور و الاعاصير


عدد المجاهدين سنة 1954م من امازيغ القبايل مقارنة بباقي الجزائر %25D9%2582%25D8%25A8%25D8%25A7%25D9%258A%25D9%2584


لعلمكم عدد المجاهدين في بداية الثورة التحريرية في منطقة القبايل و المساندين لها كان اكبر بكثير من باقي و لايات الوطن هذه شهادة شاهد عيان واحد اكبر المسؤولين في جبهة التحرير السيد محمد حربي ذكر هذا في كتابه جبهة التحرير الوطني (سراب و حقيقة) و هو أفضل من تناول ثورة التحرير 1954 - 1962 بإعتباره، كان مستشارا بدوان السيد كريم بالقاسم عضو الحكومة المؤقة إلي جانب أنه عايش عن قرب كثيرا من الأحداث و الوقائع.
يذكر محمد حربي ان منطقة القبيال بعد 21 شهرا من اندلاع الثورة كان لها حوالي 3100 مقاتل و ورائهم 7470 مساند او مسبل و في المرتبة الثانية منطقة شمال قسنطينة بعدد 1669 مقاتل ثم منطقة وهران 1500 مقاتل مع التنبيه ان عدد المقاتلين في منطقة الاوراس لم يتم احصائهم في 1956م بسبب الصراعات الداخلية بين المجاهدين في المنطقة
انظر الصورة المرفقة


عدد المجاهدين سنة 1954م من امازيغ القبايل مقارنة بباقي الجزائر %25D8%25B9%25D9%2584%25D9%2585%25D8%25A7%25D8%25A1%2B%25D8%25AB%25D9%2588%25D8%25B1%25D8%25A93


للتذكير محمد حربي عام 1933 بالشرق الجزائري وناضل منذ صغره في صفوف حزب الشعب, والتحق بعد اندلاع الثورة بجبهة التحرير الوطني وكان أحد مسؤولي فدراليتها في فرنسا وعضوا نشطا بسلكها الدبلوماسي.
بعد الاستقلال تقلد عدة مسؤوليات سياسية. وإثر انقلاب هواري بومدين على الرئيس أحمد بن بلة عام 1965 وضع رهن الإقامة الجبرية في جنوب الجزائر، إلا أنه استطاع الفرار إلى فرنسا حيث كرس نفسه بالإضافة للتدريس في الجامعة للبحث في تاريخ الجزائر خاصة تاريخ حركتها الوطنية.
يعيش حاليا في باريس، من مؤلفاته "جذور جبهة التحرير الوطني: الشعبوية الثورية في الجزائر" (1975) و"جبهة التحرير الوطني بين الحقيقة والسراب".
Mohammed Harbi, Le F.L.N. Mirage et réalité. Des origines à la prise du pouvoir (1945-1962), Paris, Éd. Jeune Afrique, 1980
جبهة التحرير الأسطورة والواقع محمد حربي الرابط
وهاكم فيديو توثيقي لمجاهدين في منطقة القبايل تحت قيادة الوعيم كريم بلقاسم